مواقع الزواج والتعارف تشتكي من كذب الشباب

بدأ الاشخاص الذين يسعون إلى التعارف عبر الانترنت إلى اللجوء إلى صانعي الزيجات التقليديين أو ما يعرف باسم الخاطبة بعد اصابتهم بإحباط نتيجة كذب شركائهم المحتملين فيما يتعلق بالسن والوزن والوضع الاجتماعي.
ويوجد الآن عدد كبير من مواقع الانترنت لراغبي التعارف ولكن الاحصاءات تظهر أن عددا كبيرا من هؤلاء الباحثين عن الحب عبر الإنترنت يصابون بخيبة أمل .
وقالت جوانا هاورث (36 عاما) مديرة قطاع التمريض بلندن أن "نسبة من الرجال الذين إلتقيت بهم كانوا غريبي الأطوار جدا.. لا أعتقد أن أيا منهم سفاح ولكن إذا اإلتقيت بهم في أي مكان آخر لن تقترب منهم.
وقال بيل كونلي وهو مصمم انتاج في لوس انجليس أن"لوس انجليس محراب المظهر الخارجي.. الجميع يجيدون اخفاء أنفسهم وراء كثير من النظارات والملابس الغالية الثمن والجراحات التجميلية.
وتابع كونلي "كل الناس تقريبا يقدمون أنفسهم بشكل خطأ في التعارف عن طريق الانترنت لا يمكن أن تعرف ما الذي تحصل عليه.. وجدت نفسي أتجاذب أطراف الحوار مع شخص إتضح في نهاية الأمر أنه يجلس في مقهى انترنت في نيجيريا وحاول الضغط عليّ للحصول على 300 دولار" .
وذكرت كريستي نايتنجيل مديرة مؤسسة بريمير ماتش الأمريكية "عدد كبير من الناس كانت لهم تجارب سيئة مع الناس الذين لا يقدمون أنفسهم بشكل صحيح" وقالت نايتنجيل أن 80 في المئة من من زبائنها حاولوا التعارف عن طريق الانترنت قبل ان يلجأوا إليها بقصص فظيعة.
وأكدت مؤسسة جوبيتر للأبحاث أن صناعة المواعدة عبر الإنترنت مربحة حيث حققت نحو 500 مليون دولار في الولايات المتحدة ونحو 203 ملايين دولار في أوروبا العام الماضي.
ووجد استطلاع أجراه مؤخراً مشروع بيو إنترنت آند أمريكان لايف أن نحو 16 مليون امريكي استخدموا موقعا للتعارف عبر الانترنت ، غير أن 29 في المئة تحدثوا عن تجارب سلبية. المصدر وكالات

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أغداً ألقاك .. تخلد الراحل الهادي آدم

حكم وأقوال مثيرة للكاتب الأمريكي مارك توين

أبحث عن كاتب اسمه ( يارا )