المشاركات

عرض المشاركات من يونيو, 2008

أجمل الصور من بطولة الأمم الأوروبية

صورة
صور جماهير المنتخب الهولندي قبل مباراة فريقها مع المنتخب الروسي في بطولة الأمم الأوروبية بمدينة بازل السويسرية .. الصور منقولة من وكالات الأنباء في بعض المواقع الإلكترونية.

أوبرا أقوى المشاهير في العالم وبيكهام الخامس

صورة
تصدرت الامريكية أوبرا وينفري مذيعة البرامج الحوارية القائمة السنوية لأقوى 100 شخصية شهيرة في العالم وذلك للمرة الثانية على التوالي والخامسة على الإطلاق.
وشملت قائمة عام 2008 الممثلة أنجلينا جولي في المركز الثالث في حين احتل زوجها براد بيت المركز العاشر ، وحصل الزوجان المغنيان بيونسي نولز وجاي- زي على المركزين الرابع والسابع.
وظل لاعب الجولف تايجر وودز في المركز الثاني في حين جاء لاعب كرة القدم ديفيد بيكام في المركز الخامس واحتل الممثل جوني ديب المركز السادس. ونال الفريق الموسيقي ذا بوليس المركز الثامن بعد أن تجمع مرة أخرى في جولة عالمية ناجحة ، بينما حصلت الكاتبة البريطانية جي.كي.رولينج على المركز التاسع بعد صدور الجزء السابع والأخير من رواية هاري بوتر.
ويتم تحديد المراكز على أساس الأرباح التي حققها المشاهير على مدى العام المنصرم ، إضافة إلى عوامل مثل التواجد على الانترنت والصحف وأغلفة المجلات والحضور التلفزيوني والإذاعي.

برنامج لحظة الحقيقة .. لن يكشفنا جهاز الكذب

صورة
برنامج لحظة الحقيقة الذي بدأت قناة فوكس الأمريكية في بثه منذ فبراير الماضي ، اثار جدلاً واسعاً ليس في المجتمع العربي فحسب بل حتى في المجتمعات الأخرى ، لأنه يمثل خراب بيوت.
البرنامج يضع الضيف على جهاز كشف الكذب (Lie – detector test) ) أو ما يعرف بـ(Polygraph ) وهو جهاز يرصد التغيرات الفسيولوجية التي تحدث للمتسابق وهو يهم للاجابة على السؤال مثل التغيّر في ضغط الدم والنبض ، والتنفس والجلد وهي تتزامن مع الاستجابات العصبية وأجزاء حساسة من الجسد.
وربما شاهد العديد من العرب النسخة المترجمة على قناة mbc4) ، ويتردد أن قناة عربية تستعد لاطلاق النسخة العربية.
على كل لا استطيع أن أتخيّل كيف تكون النسخة العربية ، ولكن قال لي أحد أصدقائي بأن النسخة العربية ستكون ناجحة لأنه حتماً سنجد شباب متسابقين جريئين ، كما أن جهاز كشف الكذب لن يستطيع أن يكشفنا لأننا ندمن الكذب كثيراً ويمكن أن يجيب احدنا بلا أو "نعم" دون أن تحدث اي تغييرات فسيولوجية على الجسم .. (ربما) ، ولكن أقول نحن وصانا ديننا بأن نعالج مشاكلنا بالكتمان ونحاسب أنفسنا قبل أن نحاسب علناً على الهواء مباشرة ، لأن البرنامج هنا أشبه بالمحكم…

قناة زول الفضائية سنوات من البث التجريبي

صورة
بصراحة مللنا الانتظار الطويل منذ حوالي عامين ، حينما أعلنت إدارة القناة التي تعرف بـ"زول" ميلادها وانطلاق بثها التجريبي ، ولكن يبدو أن القناة ستواصل بثها التجريبي لعشرة سنوات كاملة ، لأنها قناة مغتربة خارج البلاد وبالتالي ربما تستهدي بالمثل المنسوب لمغترب "دنقلاوي" ، (بس عشرة سنوات الأولى في الغربة هي الصعبة).
على كل ، أنا اعتبر قناة "زول" إضافة حقيقية للفضاء السوداني ، ولكن أمامها مسؤولية ثقيلة لأنها سمت نفسها بـ"زول" ، فالمسؤولية لا تكمن فقط في تعميق الهوية السودانية كما ذكرت هي في ديباجتها، بل على كيفية تحويل هذه الهوية (العمامة البيضاء والسحنة السمراء ) إلى حالة اجتماعية وثقافية ترسخ مبدأ السلام والتعايش السلمي المشترك بين الأعراق والأديان والتقاليد لشعب السودان الذي قيل لنا في الجغرافيا المدرسية بأنه يمثل جسر التواصل العربي والأفريقي ، ولكن الحالة السائدة الآن لا تبشر بخير.
انتقد البعض قناة زول وقالوا أنها (ما بتشبه زول) ولكن اعتقد يجب أن نقبلها إضافة سودانية ثم ننتظر قليلاً قبل الحكم عليها.