مارس 25، 2008

الحب في كرة القدم


تبرع 70 مواطناً فيتنامياً يحبون كرة القدم بـ"الكلية" للمدرب النمساوي الفرد ريدل الذي قاد منتخب فيتنام المغمور إلى دور الثماني من كأس بطولة أمم آسيا الأخيرة ، مخلفاً وراءه منتخبات كبيرة ذات صيت في المحافل الآسيوية ، وذلك بعدما ثبت أنه يعاني من فشل كلوي.
الفريد ردل قال بعد أن وهب له أحد الفيتناميين كلية من بين 70 شخصاً تبرعوا له وأنقذ حياته ، قال "فيتنام الآن جزء مني" وتابع بالقول " عندما تعيش في بلد يحبك فيه الناس كثيراً وتحقق انجازات ، فإنك تكون محظوظاً .. فالشعب الفيتنامي ودود جداً".
الجماهير الفيتنامية تعشق ريدل الذي عاش عشرة سنوات معها ، لذا تبرعت له بالكلية لانقاذ حياته .. وبالفعل تمكن من إبراز اسم منتخب فيتنام المغمور في آسيا. (رويترز)ا

مارس 20، 2008

لأننا مستهدفون !! البسمة ممنوعة على تلفزيوننا


أتابع أحيانا برنامج تلفزيوني سوداني يهتم بمخاطبة مشاعر المغتربين والهاربين بجانب عدد من البرامج التلفزيونية التي تقول للمغتربين "عودوا إلى الوطن" حيث البترول والنماء والتقدم (بلا تعليق طبعاً).
هذا البرنامج المسائي يقدمه اثنان ( شاب وشابة ) ، ولكن الغريب أن هاذين الشخصين لا يبتسمان أبداً من بداية الحلقة إلى نهايتها "إلا قليلا" .. رغم أنهما يخاطبان المغتربين الذين يقتلهم الحنين والشوق إلى ابتسامة الأهل والزوجة والأولاد والأحباب، لأن المغتربين منهمكون ليس بجمع المال ولكن لحلحلة المشاكل التي طردتهم من وطنهم الحبيب ، على كلٍ "يعني الحُرمة شوية كدة لكن الرجّال مقطم مرة".
وكلما شاهدت هذا البرنامج والبؤس الذي يبدو على مقدميه أتذكر مقولة زميلي الخليجي الذي يقول لي دائماً " ياخي ليش تلفزيونكم تعيس كدة وجاد " ، وكنت أرد عليه مازحاً،"لأننا مستهدفين" لذلك لابد مقدم البرنامج يكون "مقطمها للآخر " .."عشان الجماعة دوك ما يحقرونا" ، وربما هذه هي النظرية التي تعد بها برامجنا.
على كل الوضع تحسّن شوية كدة في البرنامج بعد التغيير الذي حدث أخيراً في الطاقم الذي ربما يعرف أن "تبسمك في وجه أخيك صدقة" ، وأكيد في وجه المغترب زيادة.

مارس 15، 2008

لأول مرة تعرفت على حنظلة


لأول مرة تعرفت على حنظة ذلك الطفل الملازم لرسام الكريكاتور الفلسطيني الشهيد ناي العلي .. وكنت أحسبه مجرد أثر لريشة فنان ، ولكنه اتضح لي فيما بعد أنه رفيق درب ناجي العلي وهو حاله في تحمل مشاعره وهمومه ونزوعاته ، ولكن لا أحد يستطيع أن يعرف لنا هذه الشخصية إلا هو.
حنظلة يُعرّف بنفسه...
عزيزي القارئ اسمح لي أن أقدم لك نفسي .. أنا وأعوذ بالله من كلمة أنا ..
اسمي : حنظلة ، اسم أبي مش ضروري ، امي .. اسمها نكبة وأختي الصغيرة فاطمة
نمرة رجلي :ما بعرف لأني دايماًً حافي ..
تاريخ الولادة : ولدت في (5 حزيران 67)
جنسيتي: انا مش فلسطيني مش أردني مش كويتي مش لبناني مش مصري مش حدا .. الخ ،باختصار معيش هوية ولا ناوي اتجنس .. محسوبك انسان عربي وبس ..
إلتقيت بالصدفة بالرسام ناجي ...كاره فنه لأنه مش عارف يرسم .. وشرحلي السبب .. وكيف كل ما رسم عن بلد .. السفارة بتحتج ..الارشاد والانباء ( الرقابة) بتنذر ..
قلي الناس كلها أوادم .. صاروا ملائكة .. وآل ما في أحسن من هيك .. وبهالحالة .. بدي ارسم بدي اعيش .. وناوي يشوف شغلة غير هالشغلة ..
قلتله انت شخص جبان وبتهرب من المعركة .. وقسيت عليه بالكلام ، وبعدما طيبت خاطرو .. وعرفتو على نفسي واني انسان عربي واعي بعرف كل اللغات وبحكي كل اللهجات معاشر كل الناس المليح والعاطل والآدمي والأزعر .. كل الأنواع .. اللي بيشتغلوا مزبوط واللي هيك وهيك .. وقلتله أني مستعد أرسم عنه الكاريكاتير . كل يوم وفهمته أني ما بخاف من حدا غير من الله واللي بدو يزعل يروح يبلط البحر .. وقلتلو عن اللي بيفكروا بالكنديشن والسيارة وشو يطبخوا أكتر من ما بفكروا بفلسطين ..
وياعزيزي القارئ .. أنا اسف لأني طولت عليك .. وما تظن أني قلتلك هالشي عشان أعبي هالمساحة .. واني بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن صديقي الرسام أشكرك على طول .. وبس ..
التوقيع (حنظلة)
نقلاً عن موقع (ناجي العلي)

مارس 03، 2008

تشيلسي الإنجليزي أفضل فريق في العالم

أعلن الاتحاد الدولي لتأريخ وإحصاءات كرة القدم اليوم أن فريق تشيلسي الإنجليزي صعد في التصنيف الشهري الحالي لصدارة أندية العالم مجردا فريق أشبيلية الأسباني (فارس الأندلس" من المركز الأول بعد 16 شهرا قضاها على القمة.
واحتل تشيلسي الصدارة برصيد 279 نقطة بفارق نقطة واحدة فقط عن ميلان الإيطالي المتوج بلقب كأس العالم للأندية هذا الموسم ونقطتين عن أشبيلية الذي تراجع للمركز الثالث عقب هزيمته من فناربخشة التركي 2/3 في ذهاب الدور الثاني لدوري أبطال أوروبا.. وكالات الأنباء

لماذا انتحر كيفين كارتر.. مصور الموت

هذه الصورة لطفلة سودانية إبان سنوات المجاعة سنة 1988، وهي تزحف من مخيمها نحو مقر توزيع المعونات الغذائية التي تبعد من كوخها (واحد ...