المشاركات

عرض المشاركات من أبريل, 2011

عرس (ويليام وكيت) تحفة من الجمال

صورة
اعتقد أن العالم كله احتفل بعقد قران الأمير ويليام، نجل ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز، وعروسه كيت ميدلتون بكنيسة (وستمينستر آبي) والكل شعر بأنه مدعو لحضور هذا المناسبة .. وسط فرحة طاغية من الجميع لأن المناسبة لم تكن تشيع جنازة كما كانت لوالدة وليام الأميرة ديانا بل المناسبة زواج وعقد قران.


الشعب البريطاني على الرغم من أفول شمس إمبراطوريته القديمة، إلا انه لا يزال يمثل إمبراطورية في الأدب والحضارة والنظام واحترام الآخرين واثبت أنه شعب راق جداً ويجلس في درجة بعيدة عن العديد من شعوب العالم التي تسودها الأحقاد والكراهية وإدمان الصراعات والدماء.. فالشعوب يقاس رقيُها بقدر احترامها لبني البشر .. الإنسان (the mankind).


عايشت فترة وفاة الأميرة ديانا وأعددت صفحة كاملة عنها ومنها كنت أتابع بعض تفاصيل حياة ابنيها وليام وهاري وزواج الأمير تشارلز من كاميليا مثيرة الجدل، وقد سعدت أمس كغيري.. ولكن أكثر ما أسعدني هو السعادة التي غمرت قلوب الجميع وكأن الجميع مدعو لهذه المناسبة .. (congratulation to all).

كيف يؤثر الإعلام سلباً على الكبار والضغار

صورة
تقول معلمة رياض أطفال في إحدى الدول العربية أن جميع أطفالها في حصة الرسم الفني ملئوا صفحات كراساتهم برسوماتهم انحصرت في صور الرشاشات وصواريخ جراد وسيارات محملة بالمدافع .. وصور طائرات النيتو .. تخيّل أثر الإعلام السلبي على أطفالنا.



تحضرني هنا الطلة البهية للمذيع الأستاذ جميل عاذر ... عندما تشاهد نشرة يقدمها جميل تشعر وكأنه لم يتبق لقيام الساعة إلا أيام قليلة .. يعني خلاص أنت والقيامة وجهاً لوجه .. لا ابتسامة ولا حتى شوية أمل للحياة .. (يا إلهي.. طيب خلينا شوية إنشاء الله نتوب).
هذا رغم علمي أن المذيع جميل مذيع كبير ويتمتع بمؤهلات وقدرات عالية ولكن أحببت لو يمنحنا فرصة وأمل للتوبة بعيداً عن التشاؤم الشديد.
نقطة أخيرة .. كان هناك في التسعينيات كاتب بليغ ( نسيت اسمه) يكتب للإذاعة السودانية (تعليق سياسي ثوري) صباح كل يوم يتركز كله ضد أمريكا وسياستها.. يحشد فيه كماً هائلاً من البلاغة اللغوية وشعر وآيات قرآنية فقال أحد المغتربين الطرفاء (والله عندما أسمع التعليق السياسي في الإذاعة أتخيل إنو أمريكا وصلت مدينة شندي) ..