الفرق بين المحلل الموضوعي والمنحاز

استغرب كثيراً عندما تستضيف قنوات تلفزيونية بعض الأشخاص للتحدث عن موضوع ما أو حدث ما وتخلع عليه لفظ (محلل أو خبير بمركز .. أو .... الإستراتيجية ) وفجأة بدون مقدمات يبدأ (الضيف) في كيل الإتهامات أوالعبارات المنحازة إلى جهة ما أو حكومة ما .. على الرغم من أننا إتفقنا على أنه (محلل أو مراقب أو خبير إستراتيجي وليس (طبلة)ا
بحسب ثقافتي البسيطة جداً ، تعلمت أن المحلل أو الخبير ، هو الذي يقدم آراء موضوعية مبنية على معطيات واقعية ، بغض النظر عن إنتمائه أو ميوله الشخصية .. فإذا كان هذا هو المحلل عندنا ، فكيف نصدق نتائج الأبحاث ودراسات المراكز الإستراتيجية العربية.
أعتقد أن بإمكان القنوات الفضائية أن تفرق بين أصحاب الفكر الضيق المنحاز وبين المفكرين والخبراء ، فلا مانع أن تستضيف أشخاصاً يسوقون أفكارهم الشخصية ، بشرط ألا تخلع عليهم لقب (الخبير والمحلل الإستراتيحي وغيرهما)ا

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أغداً ألقاك .. تخلد الراحل الهادي آدم

أبحث عن كاتب اسمه ( يارا )

حكم وأقوال مثيرة للكاتب الأمريكي مارك توين