الأديب والشاعر الإفريقي وول سونيكا


وول سونيكا هو أول أفريقي يفوز بجائزة نوبل للآداب سنة 1986 وأستطاع أن يؤسس نفسه كأحد أهم كتاب القارة الإفريقية في العصر الحالي ، ومن أكثر المناصرين والمنادين لقضية الهوية والثقافة الإفريقية والنظام الاجتماعي الأفريقي وحمايته من ثقافة المستعمر.
وول سونيكا شاعر، كاتب مسرحي، روائي، ناقد ، محاضر، معلّم، ممثل ، مترجم، سياسي، وناشر
ولد في 13 يوليو 1934 في أبيوكوتا ، قرب إبدان في غرب نيجيريا ونِشأ في مجمع للتبشير المسيحي وبدا دراسته الابتدائية في مدرسة للقدييسين حيث كان والده يعمل مديرا للمدرسة ثم انتقل للدراسة الثانوية في مدرسة قريبه من أبيوكوتا ، بالرغم من نشأته في بيئة ناطقة بالإنجليزية "لغة المستعمر آنذاك"، إلا أن والديه استطاعا أن يحتفظا بالتقاليد والتراث القبلي الذي كان ينتميا إليه" قبيلة اليوربا."
أكمل سونيكا دراستهّ في جامعة ليدز، حيث، نال درجة الدكتوراة سنة 1973 وقضى ست سنوات في إنجلترا، أشتغل فيها بالتأليف المسرحي والتمثيل ، ثم منح بعدها منحة روكيفيلير وعاد إلى نيجيريا لدراسة الدراما.
أثناء الحرب الأهلية في نيجيريا كتب وول سوينكا مقالا لوقف إطلاق النار مما أدى إلى القبض عليه في 1967، بتهمة التآمر مع "ثوّار البيافر"، واعتقل لمدة 22 شهرا في زنزانة انفرادية ، وبعد خروجه من السجن اختار منفى اختياري له, فاصدر مجموعته الشعرية" تنقّل في القبو " ورواية "موسم أنومي عبر فيهما عن تجربته المريرة في السجن الانفرادي.
نشر سونيكا حوالي 20 عملا من مسرحية ورواية وشعر ، وكتب معظم مؤلفاته باللغة الانجليزية ولغته الأدبية غنية بالمفردات المميزة التي تشكل طابعا خاصا به ، بينما جاءت مسرحياته مشبعة بروح المسرح الأفريقي الشعبي التقليدي ومشحونة بالرقص، والموسيقى الإفريقية وتستند كل كتابته على الأساطير الخاصة بقبيلته " قبيلة اليوروبا ".

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أغداً ألقاك .. تخلد الراحل الهادي آدم

حكم وأقوال مثيرة للكاتب الأمريكي مارك توين

أبحث عن كاتب اسمه ( يارا )