المشاركات

عرض المشاركات من 2018

لماذا انتحر كيفين كارتر.. مصور الموت

صورة
هذه الصورة لطفلة سودانية إبان سنوات المجاعة سنة 1988، وهي تزحف من مخيمها نحو مقر توزيع المعونات الغذائية التي تبعد من كوخها (واحد كيلو متر) ربما بعد موت جميع أهلها، وهي تحمل جسدها المنهك وينتظرها هذا الصقر بلهفة حتى تموت لينهش بقايا عظامها. الصورة التقطها المصور العالمي كيفن كارتر ونشرها على الملأ وهزت الضمير العالمي الانساني بعد أن نشرت في مجلة نيويورك تايمز الأمريكية لأول مرة في 26 مارس 1993م ونال على إثرها كيفن كارتر جائزة بوليتزر في 23 مايو عام 1994 لأفضل صورة إنسانية. مشهد الطفلة وهي تحبو نحو مكان توزيع الغذاء، والصقر الذي ينتظرها، بينما المصور كيفن كارتر يلتقط الصورة المأساوية للطفلة دون أن ينقذ حياتها، أثار هذا المشهد العديد من التساؤلات، كما اختلف العديد من النقاد حول الجائزة التي نالها كيفن دون أن يهتم بإنقاذ حياة الطفلة، خصوصاً أن المصور لم يدر شيئاً عن مصير الطفلة بعد ذلك على الرغم من أن البعض يقول أنه انتظرها عشرون دقيقة حتى ماتت واستولى عليها الصقر. ولكن كيفن دافع برد غير مقنع عن أسباب عدم إنقاذها وقال "لقد تم تحذيرنا نحن الصحفيون الغربيون من عدم الاقتراب من هؤلاء، خشية…

اليوم العالمي للإذاعة - فبراير 2018

صورة
بمناسبة اليوم العالمي للإذاعة تحية لإذاعة لندن – هنا لندن – بصوت أشهر المذيعين أيوب صديق، ماجد سرحان، محمود المسلمي, محمد الأزرق, محمد الصالح الصيد، أكرم صالح, أحمد قباني. تعلمنا كثيراً من هذه الإذاعة ونحن نعيش في الغابات الجبال والوديان والصحاري .. كان صوت ساعة البيق بينق في المساء يعني أن الحياة تتوقف في الدنيا كلها لتستمع إلى هذهالإذاعة لنعلم ما يدور في العالم. القول عندنا ما قالته إذاعة لندن والساعة الصحيحة هي التي تضبط على ساعة بيق بينق. الصوت الدافئ للمذيع أيوب صديق وماجد سرحان وغيرهم كان يشق أماسي القرى وفيافيها في مجاهل أفريقيا ليتسلل إلى قلوب الشعوب التي تجلس في عتمة الليل، وأحياناً على أضواء المسرجة (أو سجمي انطفا). كنت أستغرب أن برنامج السياسة بين السائل والمجيب كان معظم مراسليه ومشاركيه هم سودانيون، ولكن سودانيين يعيشون في الهامش لا يملكون تلفازاً أو كهرباء للإنارة، سوى الصوت الدافئ لإذاعة لندن الذي يأتي إليهم بأخبار البندر. فكنا عندما نسافر إلى المدن، نجد أنفسنا أننا أكثر ثقافة ومعرفة بأحوال الدنيا من أهل البندر، بسبب اهتمامنا ومتابعتنا لإذاعة لندن. نشكر إذاعة لندن لأنها كانت ا…