أغسطس 18، 2015

مبنى زهرة اللوتس .. روائع النهضة الصينية

هذا مبنى زهرة اللوتس قائم على شكل زهرة اللوتس يوجد وسط بحيرة صناعية في الصين يضم قاعة للإجتماعات والمعارض يتم تبريدة بواسطة الطاقة الحرارية وفي الليل يعرض عددًا من الأضواء بالتراكيب الصناعية كأنها طبيعية، واحد من إبداعات المعمار في هذا العصر.


أغسطس 12، 2015

من هو حنظلة صديق ناجي العلي ... (إعادة لروائع الأبنوس)

لأول مرة تعرفت على حنظلة ذلك الطفل الملازم لرسام الكريكاتور الفلسطيني ناجي العلي .. وكنت أحسبه مجرد أثر لريشة فنان، ولكنه اتضح لي فيما بعد أنه رفيق درب ناجي العلي وهو حاله في تحمل مشاعره وهمومه ونزوعاته ، ولكن لا أحد يستطيع أن يعرف لنا شخصية حنظلة إلا حنظلة نفسه:
حنظلة يُعرّف بنفسه...
عزيزي القارئ أسمح لي أن أقدم لك نفسي .. أنا وأعوذ بالله من كلمة أنا ..
اسمي: حنظلة ، اسم أبي مش ضروري ، أمي .. اسمها نكبة وأختي الصغيرة فاطمة
نمرة رجلي: ما بعرف لأني دايماً حافي ..
تاريخ الولادة: ولدت في (5 حزيران 67)
جنسيتي: أنا مش فلسطيني مش أردني مش كويتي مش لبناني مش مصري مش حدا .. الخ، باختصار معيش هوية ولا ناوي أتجنس .. محسوبك إنسان عربي وبس ..
التقيت بالصدفة بالرسام ناجي ...كاره فنه لأنه مش عارف يرسم .. وشرحلي السبب .. وكيف كل ما رسم عن بلد .. السفارة بتحتج ..الإرشاد والأنباء ( الرقابة) بتنذر ..
قلي الناس كلها أوادم .. صاروا ملائكة .. وآل ما في أحسن من هيك .. وبهالحالة .. بدي أرسم بدي أعيش .. وناوي يشوف شغلة غير هالشغلة ..
قلتله إنت شخص جبان وبتهرب من المعركة .. وقسيت عليه بالكلام ، وبعدما طيبتُ خاطرو .. وعرفتو على نفسي وإني إنسان عربي واعي بعرف كل اللغات وبحكي كل اللهجات معاشر كل الناس المليح والعاطل والآدمي والأزعر .. كل الأنواع .. اللي بيشتغلوا مزبوط واللي هيك وهيك .. وقلتله أني مستعد أرسم عنه الكاريكاتير . كل يوم وفهمته أني ما بخاف من حدا غير من الله واللي بدو يزعل يروح يبلط البحر .. وقلتلو عن اللي بيفكروا بالكنديشن والسيارة وشو يطبخوا أكتر من ما بفكروا بفلسطين ..
ويا عزيزي القارئ .. أنا آسف لأني طولت عليك .. وما تظن أني قلتلك هالشي عشان أعبي هالمساحة .. وإني بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن صديقي الرسام أشكرك على طول .. وبس ..
التوقيع (حنظلة)
نقلاً عن موقع (ناجي العلي)

لماذا انتحر كيفين كارتر.. مصور الموت

هذه الصورة لطفلة سودانية إبان سنوات المجاعة سنة 1988، وهي تزحف من مخيمها نحو مقر توزيع المعونات الغذائية التي تبعد من كوخها (واحد ...