اليوم العالمي للإذاعة



بمناسبة اليوم العالمي للإذاعة تحية لإذاعة لندن – هنا لندن – بصوت أشهر المذيعين أيوب صديق،  ماجد سرحان، محمود المسلمي, محمد الأزرق, محمد الصالح الصيد, , أكرم صالح, أحمد قباني.

تعلمنا كثيراً من هذه الإذاعة ونحن نعيش في الغابات الجبال والوديان والصحاري .. كان صوت ساعة البيق بينق في المساء يعني أن الحياة تتوقف في الدنيا كلها لتستمع إلى هذه  الإذاعة لنعلم ما يدور في العالم.
القول عندنا ما قالته إذاعة لندن والساعة الصحيحة هي التي تضبط على ساعة بيق بينق.
الصوت الدافئ للمذيع أيوب صديق وماجد سرحان وغيرهم كان يشق أماسي القرى وفيافيه في مجاهل أفريقيا ليتسلل إلى قلوب الشعوب التي تجلس في عتمة الليل، وأحياناً على أضواء المسرجة (أو سجمي انطفا).

كنت أستغرب أن برنامج السياسة بين السائل والمجيب كان معظم مراسليه ومشاركيه هم سودانيون، ولكن سودانيين يعيشون في الهامش لا يملكون تلفازاً أو كهرباء للإنارة، سوى الصوت الدافئ لإذاعة لندن الذي يأتي إليهم بأخبار البندر.
فكنا عندنا نسافر إلى المدن، نجد أنفسنا أننا أكثر ثقافة ومعرفة بأحوال الدنيا من أهل البندر، بسبب اهتمامنا ومتابعتنا لإذاعة لندن.
نشكر إذاعة لندن لأنها كان الوحيدة التي تزورنا وترافقنا لتثقفنا بأحوال الدنيا، وهي التي فتقت عبقريتنا للحياة ..
فشكراً لعظماء هذه الإذاعة العملاقة ومذيعيها الأحياء والأموات.


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أغداً ألقاك .. تخلد الراحل الهادي آدم

حكم وأقوال مثيرة للكاتب الأمريكي مارك توين

أبحث عن كاتب اسمه ( يارا )