عدل ... الملك عبدالله ..... رحمه الله


ملك عادل .. أول ما فكر فيه بعد توليه الحكم .. فكر في تطوير مرفق القضاء .. لماذا حتى يأخذ كل ذي مظلمة حقه بسرعة ودون تأخير .. ويأخذ كل ظالم عقابه بسرعة ودون تأخير..
لأن الملك يعلم أن المظلوم حينما ينام وهو يتوسد سريره ليلاً .. يئن من وطأة الظلم الذي وقع عليه .. ويسأل عمن ينصره ويقف معه في رد حقوقه وهنا يتذكر الملك والحاكم ويدعو له أو عليه .. ولذا كان الملك عبدالله حريص على أن يكون نصيراً للمظلومين.
والظالم حينما ينام بظلمه وهو مثقل بحقوق الآخرين دون عقاب أو ملاحقة يتمادى ويتوهم أنه قادر على ظلم المزيد من الناس .. لذلك طورّ الملك مرفق القضاء لملاحقة الظالمين حتى بعد صدور الأحكام بذراع قوي اسمه (قضاء التنفيذ).
الحاكم الذي يصلح ويطور القضاء .. يعني أنه حريص على أن تمضي العدالة في مجراها الطبيعي بكل استقلالية.. وهنا يكون جديراً بالملك .. (لأن العدل أساس الملك).
الملك عبدالله كان يشعر مع كل ذلك أنه عبد فقير إلى الله خادم للحرمين وخادم لهذا الشعب .. ويطلب الدعاء منهم .. أي عظمة .. وأي حكمة وأي عدالة لهذا الرجل ..
كنت أتمنى لو يستفيد حكام العرب والمسلمين من هذا النموذج .. وأن يعلموا أن أي قطرة دم تراق بظلم في بلادهم هم مسؤولون عنها يوم القيامة يوم الحساب .. وأن يتواضعوا ويجلسوا مع شعوبهم على الأرض ويطلبوا منهم الدعاء .. بدلاً من أن يصرخوا في وجوهم ويقولوا لهم (كما قال فرعون لقومه).

ولا يسعنا إلا أن نقول اللهم أرحم الملك عبدالله .. واجعل قبره روضة من رياض الجنة .. وعلى السمع والطاعة.. نبايع الملك سلمان ومقرن ومحمد بن نايف ...

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أغداً ألقاك .. تخلد الراحل الهادي آدم

حكم وأقوال مثيرة للكاتب الأمريكي مارك توين

أبحث عن كاتب اسمه ( يارا )