الذهب يتدفق .. وين (الجي بي .. البطفي لهيبي)

مشهد الناس في شرق السودان ودارفور وجنوب كردفان وهم يبحثون عن الذهب يجعل المرء لا يصدق ما يحدث ولكن عندما يتحدث إليك باحثون وحفارون وصاغة عن تهويشاتهمِ اليومية يسيل لعابك وترى أن الذهب يتدفق بالفعل في السودان في كل مكان>
لا حديث لفقراء الريف وأغنياء المدن في كل السودان سوى الذهب الذهب  (الونسات والقعدات) لا صوت يعلو فيها سوى تهويشات العمر وقصص النجاح وأسعار أجهزة الكشف عن الذهب التي ارتفعت إلى عنان السماء.
قلت لبعض زملائي بعدما عدت من إجازتي في السودان أنني قررت أن أحزم أمتعتي واشتري بحصاد غربتي فقط جهاز الكشف عن الذهب وأنهي غربتي وأتوجه إلى السودان حيث أجراس الذهب الغالي ترن في آذان الباحثين عن الثراء.. الجهاز الأصلي .. (الجي بي .. البطفي لهيبي) البرن وانت راقد في العنقريب. 
فإذا شاهدت شاباً يرتدي السماعات الضخمة التي لم أرها إلا في أذني الفنان الراحل محمود عبدالعزيز فتأكد أن في يده جهاز للبحث، فلا صوت يعلو هناك إلا صوت الذهب.. هذه نعمة من الله للفقراء.
وسمعت تحت تحت قالوا اكتشفوا الذهب في قعر بيتنا .. بس جماعتنا بدأوا يتشاكلوا في (الحمارة) قبال ما تحمل ( دا بلادي زمان .. ودي كانت زريبتي بتعت البهائم .. ودا كان وكان) .. سبحان الله.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أغداً ألقاك .. تخلد الراحل الهادي آدم

حكم وأقوال مثيرة للكاتب الأمريكي مارك توين

أبحث عن كاتب اسمه ( يارا )