أكذوبة الصندوق الأسود ووهم أطواق النجاة في الطائرات


أكذوبتان تملآن الدنيا هما كذب الإرشادات التي تقدمها مضيفات الطائرة للركاب قبل إقلاعها في كل رحلة، وكذب محتويات ما يعرف بالصندوق الأسود ..
لا أدعي أنني أول شخص في الدنيا أكتشف الكذبتين، ولكن ربما أول من سحب البساط من المضيفات الجميلات اللاتي يضمخن مسامعنا قبل كل رحلة بكلام معسول عن أطواق النجاة المخبئة تحت وسادة المقعد .. وأنا سأدافع عن موقفي وأتحدى أي شخص أن يثبت لي أن راكباً أو مضيفة أو حتى الطاقم نجا من حادث طائرة باستخدام طوق النجاة ... أكرر حتى المضيفات الخبيرات بالوصف أو قل حتى طاقم الطائرة .... لم يسمع أحد بذلك بالتأكيد.
أما قصة الصندوق الأسود .. فهي أكبر أكذوبة .. أريد حادثاً واحداً للطيران في العالم استفاد فيه المحققون من معلومات الصندوق الأسود ... أو قالوا أن تسجيلات محادثات كابتن الطائرة مع برج المراقبة التي حفظها الصندوق الأسود تقول كذا ... وكذا.. لم يسمع أحداً بالطبع ...
وأحكي لكم طرائف غريبة بخصوص الكذبتين .. يقول أحد السودانيين كثيري التسفار والتنقل .. أنه عندما سئم بالفعل من المضيفات وأكاذيبهن.. فبعد أن استمع إلى إرشادات المضيفة عن طوق النجاة المخبئ دوماً تحت مقعده .. قام الرجل مباشرة بعد كلام المضيفة برفع وسادة مقعده وتفاجأ بعدم وجود طوق النجاة أصلاً !! ... طائرة قديمة بدون أطواق نجاة .. ويا لهوي لو طلب بالونات الأكسجين الطائرة.. كان حتكون فضيحة بجلاجل..
أما الطرفة الثانية أنني أذكر في أكثر من تحقيق عن حادث الطائرة لا يجد المحققون أي معلومات في الصندوق الأسود .. لا عن محادثات الطاقم مع برج المراقبة .. ولا عن أداء أجهزة الطائرة وسلامة فاعليتها.. بل يكون الصندوق السحري احترق مثل أي جزء من الطائرة أو تفكك إلى أجزاء ..
دعونا يا علماء من كذبكم وقولوا لنا إذا حدث عطل فني في الجو انطقوا الشهادة وتوكلوا على الله ..بشرط ألا يتأثر ذلك بوظائف المضيفات.

تعليقات

‏قال نوره
هه
مقاله جداً رائعه
‏قال Alhadi Kimlawi
الأخت نورة ... اشكرك على زيارتك لموقعي .. وظللت ضيفاً دائماً لظلال الأبنوس ...

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أغداً ألقاك .. تخلد الراحل الهادي آدم

حكم وأقوال مثيرة للكاتب الأمريكي مارك توين

أبحث عن كاتب اسمه ( يارا )