مبروك أبناء الرافدين الفوز الآسيوي

أشعر بفرحة غامرة بفوز أبناء العراق على أستراليا بثلاثة أهداف مقابل هدف في كأس أمم آسيا لكرة القدم .. فوز العراق بالطبع له طعم مختلف ، لأنه يجعل شعب العراق يتناسى الأحزان اليومية لبعض الوقت والدماء التي تسال في شوارع المدينة ليبتسموا للحياة ويشعروا بأن الدنيا لا زالت بخير.
أن يفوز منتخب العراق في مثل هذه الظروف القاهرة .. ظروف الدم والتمزق يجب أن يدخل الفرح والسرور في نفوس الملايين على وجه الأرض .. وكل القلوب التي تتمنى أن يتجاوز هذا البلد محنته ويعيش في وحدة وسلام وأمن.
وقد كتبت من قبل أن الرياضة هي الوحيدة التي تستطيع أن تبني قلاع المحبة والتسامح والإخاء.
مبروك لأبناء الرافدين .. وإلى الأمام.

تعليقات

‏قال أمل إسماعيل…
أجل..
هذا الفوز يرفع الرأس في وقت تتداعى فيه الفرق العربية الأخرى...


ستة فرق عربية..

وفق الله الجميع

ومبروك فرحة العراق وكل العرب.
‏قال زين كملاوي
اشكرك على الاطلالة .. وصحيح الفوز يجلب الفرحة للجميع

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أغداً ألقاك .. تخلد الراحل الهادي آدم

حكم وأقوال مثيرة للكاتب الأمريكي مارك توين

أبحث عن كاتب اسمه ( يارا )