بريتني سبيرز .... تفقد جمهورها وإحترامها

كتبت أكثر من مرة عن جنون بريتني سبيرز مغنية البوب الأمريكية وقصة الفلتان العاطفي والهرطقة التي تعيش فيها هذه الايام ، لأن الكثيرين بصراحة لا يجدون سبباً معقولا أو تفسيراً لذلك.. اللهم إلا فقدانها للحياة الزوجية المستقرة التي كانت عليها مع زوجها كيفن خلال الفترة السابقة.
الفتاة بريتني اصبحت منبوذة حتى من صديقاتها ، وجمهورها ، بعدما كانت تتمتع بالهدوء والإحترام عندما كانت في بيت زوجها كيفن فيدرلاين .. بصراحة كنت من المعجبين بالمغنية منذ أن قدمت مراحل علاقتها وسيرتها مع كيفن على إحدى القنوان الفضائية .. إذ قدمت لنا صورة المرأة الأمريكية اللطيفة جداً..
ولكن هذه المرأة جنت جنونها بعد إنفصالها من زوجها .. فقد قاطعتها صديقاتها ، إلا من باريس هيلتون .. وقاطعها مشجعوها بل أن عدة مواقع لجمهورها أغلقت أبوابها .. أقصد جمهورها الأمريكي ..نتيجة للاستياء من سلوكها . .بل أنه تم تصنيفها ضمن أسوأ الشهيرات هذا الموسم .. بل الأسوأ تأثيراً على سلوك المراهقات الأمريكيات وطالبات المدارس بملابسها الخليعة.
قصة بريتني تعكس أن الحياة الزوجية حتى في المجتمعات الغربية ..تتمتع ببعض من القداسة والقيّم التي تجلب الإحترام للمرأة هناك .. وإلا لماذا جاء رد الفعل سلبياً من المجتمع الغربي تجاه تصرفات بريتني.. ولماذا قاطعتها صديقاتها وجماهيرها هناك.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أغداً ألقاك .. تخلد الراحل الهادي آدم

أبحث عن كاتب اسمه ( يارا )

حكم وأقوال مثيرة للكاتب الأمريكي مارك توين