بيكهام وفيكتوريا.. إضافة لمشاهير هوليوود


لوس انجليس ـ اف ب: أثار الاعلان عن انتقال لاعب كرة القدم ديفيد بيكهام إلى لوس انجليس بهجة وسائل الاعلام المتخصصة بأخبار المشاهير في كاليفورنيا حيث يستعد صائدو الصور إلى اضافة النجم الانكليزي وزوجته فيكتوريا إلى مجموعة "طرائدهم".
وتصدر توقيع العقد بين قائد منتخب انكلترا السابق ونادي لوس انجليس غالاكسي بقيمة ربع مليار دولار على خمس سنوات، عنوانين وسائل اعلامية لا تهتم عادة باخبار الرياضة مثل مجلة "بيبول" ومجلة "فراييتي" التي تعتبر مرجعا في هوليوود.
وكتبت "فراييتي" تقول "نجم كرة القدم ديفيد بيكهام يأتي الى هوليوود" في حين عنونت مجلة "بيبول" التي تبيع اكثر من 5،3 ملايين نسخة اسبوعيا، "+بوش+ وبيكس ينتقلان الى لوس انجليس: رسمي". و"بوش" (الانيقة والمتعالية بالانكليزية) هو لقب فيكتوريا بيكهام عندما كانت عضوا في فرقة "سبايس غيرلز" التي شكلت ظاهرة في تسعينات القرن الماضي.
ومع ديفيد وفيكتوريا بيكهام تستقبل هوليوود "ثنائيا من ذهب" جديدا من امثال براد بيت وانجلينا جولي وتوم كروز وكايتي هولمز وهذه الاخيرة صديقة لفيكتوريا، على ما يؤكد غاري مورغان مدير وكالة "سبلاش نيوز" الذي تابع بالقول "اظن انه سيتم الترحيب بهما بحرارة. هما صديقان لتوم وكايتي ولديهما منفذ مباشر وفوري الى الحياة في هوليوود. هما مقربان من الاجواء الفنية وبطبيعة الحال سيتمكنان من الدخول في هذه الاوساط بسهولة".
لكن على ديفيد وفيكتوريا بيكهام ان يتحملا في شوارع هوليوود وبيفرلي هيلز ضغوطا متزايدة رغم اعتيادهم على ملاحقة صائدي الصور لهما. فكل خروج لباريس هيلتون وريثة سلسلة الفنادق الشهيرة على سبيل المثال يؤدي الى مواجهة مع المصورين.
ويقول مورغان "اظن ان حياتهما الخاصة ستكون محمية اقل هنا .. القوانين (حماية الحياة الخاصة) اقل صرامة" مقارنة مع اوروبا ، ويضيف ان بيكهام سيكون "هدفا (في لوس انجليس) اكثر مما كان عليه في اسبانيا او بريطانيا" مشيرا الى ان بعض "وكالات الصور في اسبانيا ستشهد تراجعا بنسبة 90% في حين ستزدهر اعمال صائدي الصور في لوس انجليس.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أغداً ألقاك .. تخلد الراحل الهادي آدم

حكم وأقوال مثيرة للكاتب الأمريكي مارك توين

أبحث عن كاتب اسمه ( يارا )