أثرياء العرب .. ومليارات في أوروبا

تراوحت ثروة سبعة من الاثرياء العرب المقيمين في سويسرا بين 17 و6.21 مليار فرنك سويسري خلال العام الجاري أي ( 14 و18 مليار دولار). وذكرت تقارير صحفية خاصة من جنيف إن هذه الارقام يمكن أن تقفز إلى ما بين 28 و6.33 مليار فرنك إذا ما أضيفت إليها ثروة الملياردير السعودي سليمان العليان التي تم تسجيلها عام 2003 وتم حجب إعلانها للعام الثالث على التوالي. وفي عام 2005 خرج محمد الفايد الذي يملك ما بين مليار و5.1 مليار دولار بعد أن اختار إمارة موناكو بديلا عن سويسرا فيما دخلت عائلة عجّة السورية التي تملك ما بين0.1 و5.1 مليار دولار. وطبقا لمجلة بيلان المالية السويسرية التي أخذت على عاتقها إحصاء ثروات الاغنياء في البلاد في نهاية كل عام فقد توزّعت ثروة الاثرياء العرب الستة خلال 2005 بالشكل التالي: محمد الخريجي (2 مليار فرنك) عبد العزيز السليمان (4 مليارات فرنك) هشام النشرتي (600 مليون فرنك) عائلة فؤاد سعيد (7 مليارات فرنك) عائلة معوّض (5.1 مليار فرنك) عائلة عجّة (5.1 مليار فرنك ) بهاء الحريري( 4 - 5 مليارات فرنك). وتركّز عائلة الخريجي نشاطها في مجال الاتصالات والمصارف والاستثمارات المالية والسياحة الدولية وقطاع الفندقة حيث يساهم في عدة فنادق منها فندق ماريوت واستفاد هذا العام من ازدهار قطاع العقارات. ويقيم عبد العزيز آل سليمان /72 عاماً/ في جنيف منذ أكثر من 20 عاما وينشط في مجال البناء والنقل والطاقة والفندقة وهو من أوائل العرب الذين دخلوا مجال الفندقة في سويسرا (1961). وتعتبر الاوساط الاقتصادية السويسرية هشام أمين النشرتي /74 عاما/ المصري الجنسية من بين رجال الاعمال العرب الذين يصعدون عالم المال بسرعة. ويستثمر المصري فؤاد سعيد /73 عاما/ ثروته في مجال إنتاج الافلام وبدأ تحليقه في عالم المال في نهاية الستينات واليوم يملك هذا الملياردير غير المعروف من وسائل الاعلام نشاطات واسعة في الصناعة. وبدأ بهاء الحريري /40 عاماً/ الذي يتمتع بالجنسيتين السعودية واللبنانية نشاطاته التجارية في ميدان تجارة الاعمال مع والده في السعودية. ويرأس بهاء الحريري في جنيف مؤسسة لتقديم خدمات الاستشارة للمؤسسات في مجال الماء والاستثمار. ويقيم في جنيف في فيلا اشتراها قبل ست سنوات بقيمة 17 مليون فرنك.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أغداً ألقاك .. تخلد الراحل الهادي آدم

حكم وأقوال مثيرة للكاتب الأمريكي مارك توين

أبحث عن كاتب اسمه ( يارا )