رونالدو يتمنى الفوز بجائزة نوبل للسلام

أكد البرازيلي الشهير رونالدو أكثر اللاعبين تتويجا بالالقاب في تاريخ بطولات كأس العالم أنه مستعد للتنازل عن لقبي كأس العالم اللذين فاز بهما مع منتخب بلاده من أجل الفوز بجائزة نوبل للسلام معترفا بأن استمتاعه بتدريبات كرة القدم يقل يوما عن آخر وبأنه سيعتزل اللعب في غضون خمسة أعوام.
ونشرت صحيفة "آيه بي سي" الاسبانية اليومية في عددها الصادر أمس الجمعة تصريحات رونالدو التي قال فيها "نعم إنها (جائزة نوبل) حلم. برغم أنها بعيدة المنال. فعلي أن أعمل جاهدا وأن أقدم مساعدات كثيرة وأن أركز في هذا الشيء الذي أؤمن به لكي أستحق جائزة كهذه في يوم ما".
وقال رونالدو إنه مستعد لاستبدال لقبيه كأحسن لاعب في أوروبا ولقبي كأس العالم اللذين فاز بهما مع البرازيل بجائزة نوبل. ولكنه أشار إلى أنه في الوقت ذاته لديه موضوعات أخرى تشغل باله أكثر قربا من مجال كرة القدم.
ويمر رونالدو حاليا بأوقات عصيبة في ناديه الاسباني ريال مدريد الذي لم يلعب له بشكل أساسي منذ إجرائه عملية جراحية بسيطة خلال الصيف الماضي.
وقال رونالدو سفير النوايا الحسنة لدى الامم المتحدة "أحيانا أعتقد أن رسالتي في الحياة هي إسعاد الناس. وعندما اعتزل سيتوفر لدي كل الوقت لتحقيق ذلك".
واعترف رونالدو بأن كرة القدم أصبحت تصيبه "بالملل" في الوقت الراهن وبعث برسائل موجزة لمدرب ريال مدريد الايطالي فابيو كابيلو.
وقال "لقد طلب (كابيلو) مني إنقاص وزني والتدريب جيدا وتكريس نفسي للفريق. وأعتقد أن هذا ما أفعله الان. ولكنني أعتقد حاليا أنه لا يؤمن بي. فلو كان يؤمن بي لكان قد وضعني في الفريق بالفعل" ، واستدرك "لكن طوال حياتي اعتدت على تجاوز لحظات عصيبة. فلم يحدث أبدا طوال حياتي أن منحني شخص ما أي شيء بدون مقابل".

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أغداً ألقاك .. تخلد الراحل الهادي آدم

أبحث عن كاتب اسمه ( يارا )

حكم وأقوال مثيرة للكاتب الأمريكي مارك توين