أعذروني .. أنا أسرق أغنياتكم الجميلة


كان أبي دائماَ يحذرني من السرقة .. سرقة المال والخبز وحليب الأطفال
ممنوع أن أسرق .. أي شيء.. حتى ولو "نبقة" من سدرة الجيران أو دومة .. أو حتى صمغة من طلحة أليفة في قرية "العرَداية" .. أو لحاية من ساق أبنوس تكسوه سمرة وطن .. أو حتى "جريوة" من تبلدية تغني للبلد .. أو "دليبة" مجروفة وصلت لجبال الدائر بمياه المطر.
ولكن لم أسأل يوماً هل ممنوع عليّ أن أسرق الجمال ...؟؟ ممنوع أن أسرق وردة ساجدة في بركة مطر .. أو قمرية تحضن بيض الخريف .. أو حمامة تغني للسلام .. وأخرى تدندن للصغارفي غابات "الأماتونج".
هل حرام أن أسرق حروف تزرع الأمل للصغار.. وتبدد دموع الذكريات الأليمة .. أو تزرع للحياة ألف بذرة وبذرة ؟؟
ولكني بدأت الآن أسرق.. وأسرق .. وحتى لا أغتاب ثقة أبي .. لأنه يبعدني لساعات وليال ومسافات طويلة .. وحتى لا أجرح أمانته وثقته فيّ ، أكتب إليه رسالة.
وأقول الآن فقط بدأت أسرق ولكني أطمئن الرجل الهمام .. بأنني لن أسرق حليب الأطفال .. ولا أحذية اليتامي والأرامل .. ولا طعام الملايين .. من الحفاة والعراة من أهلي في رمال الصحراء وحشيش الغاب
لن أسرق حقن الملاريا والأنسولين ولا براءة الأطفال الذين ولدوا تحت ظلال السدر والسيال..أطمئن هذا الرجل العظيم بأنني لن أسرق أكاليل الفرح .. أو أزجر الطير إلى ديار الأحبة.. ولن أذبح الحمائم الصادحة بترانيم السلام .. أو أدفن "عِداد" الماء أو "مشايش" السروف.
نعم بدات أسرق .. ولكني أسرق فقط الجمال والحب لأنك يا أبي .. علمتني الأناشيد الجميلة ..أيام الفرح الجميل .. والآن ضاعت قيثارتي .. وتكسرت ربابتي .. ومعها تكسر الكل:
طبولي .. وقنانة مدادي .. ولوح الأبنوس وسن القلم
لذا بدأت أسرق .. أسرق جمال الحروف والكلمات .. من الذين يكتبون للبوح الجميل..
يكتبون للرجال والنساء الذين صنعوا التاريخ .. ومعه صنعوا الكل:
الجمال .. والحب .. والسلام .. والأجيال أيضاً
أسرق الحب لأنشره .. ولأرسم بسمة في وجه الغلابة .. وأبني كوخاً يضيء للتائهين وأزرع بذرة لرجالٍ ثوار .. يأتون بعد ألف عام وعام
ولأني إعترفت..وبُحتُ بالحقيقة الجميلة.. والعشق النبيل
فأسمحوا لي أن أسرق حروفكم وكلماتكم .. لنرسم معاً ملامح الليل الجديد
ولأني أحبكم .. سأملأ فضاءات قلبي بأغنياتكم الجميلة.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أغداً ألقاك .. تخلد الراحل الهادي آدم

حكم وأقوال مثيرة للكاتب الأمريكي مارك توين

أبحث عن كاتب اسمه ( يارا )