الصحة التناسلية محظورة على النساء

لندن : قال باحثون اليوم الأربعاء إن ملايين النساء لا يحصلن على معلومات خاصة بتنظيم الأسرة والحمل لأن الصحة الجنسية والتناسلية من الموضوعات المحظورة في العديد من الدول بسبب المعتقدات الدينية والثقافية.
وبالرغم من أن هناك وسائل رخيصة وفعالة للحيلولة دون الإصابة بعدوى عن طريق ممارسة الجنس ومساعدة النساء على الإنجاب بشكل آمن إلا أنها ليست متوفرة في الدول الفقيرة بسبب تزايد القوى السياسية والدينية المحافظة.
وقال الطبيب ريتشارد هورتون رئيس تحرير صحيفة ذا لانست الطبية "مواضيع الصحة الجنسية والتناسلية سقطت من جدول أعمال الصحة الدولية. وتابع"في الواقع إنها من المحظورات بالنسبة للعديد من الحكومات اليوم وبالنسبة لكثير من المؤسسات الصحية العامة اليوم. ما يعرض أرواح ملايين النساء للخطر".
وكل عام تحبل 80 مليون إمرأة دون أن ترغب وتخضع 19 مليون إمرأة أخرى لإجهاض غير آمن وتموت منهن 70 ألف بواقع ثمانية كل ساعة تقريبا من جراء المضاعفات. ويجرى تشخيص أكثر من 340 مليون حالة جديدة للإصابة بعدوى عن طريق ممارسة الجنس كما لا تتوفر معلومات خاصة بسبل تنظيم الأسرة إلى 120 مليون من الأزواج.
وقالت آنا جلاسير من جامعة أدنبره "في 18 من أفقر الدول في إفريقيا تستخدم واحدة فقط من بين كل عشر نساء أو أقل وسيلة من وسائل منع الحمل." ووفقا للباحثين عرقلت المعتقدات الدينية والسياسية والثقافية التقدم في التعامل مع الحقوق الجنسية والتناسلية وفي تقديم الخدمات بالعديد من الدول. المصدر رويترز

تعليقات

‏قال سلوى
بالفعل هذه مشكلة يجب الالتفات لها من قبل الحكومات ومن قبل الطبقة المتعلمة الواعية بالمجتمع ..

أشكر لك طرح هذه التدوينة

كن بخير
‏قال زين كملاوي
أشكرك يا استاذة سلوى على تعقيبك وتأييدك شكراَ

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أغداً ألقاك .. تخلد الراحل الهادي آدم

حكم وأقوال مثيرة للكاتب الأمريكي مارك توين

أبحث عن كاتب اسمه ( يارا )