محكمة تستمع إلى دو فيلبان في قضية "كليرستريم"

باريس (اف ب)- طلبت نيابة باريس الإستماع الى رئيس الحكومة الفرنسي دومينيك دو فيلبان ووزيرة الدفاع ميشال أليو ماري في إطار التحقيق في قضية "كليرستريم" وذلك في أول سابقة في تاريخ القضاء الفرنسي.
وقد طلب دو فيلبان وأليو ماري بنفسيهما الإدلاء بشهادتيهما في هذه القضية التي تتعلق بالتشهير بعدد من السياسيين بينهم وزير الداخلية نيكولا ساركوزي، إتهموا خطأ بحيازة حسابات سرية في مصرف "كليرستريم" للتعويضات في لوكسمبورغ.
ورفع ساركوزي دعوى في هذه القضية معتبرا أنها كانت تستهدفه سياسيا للإضرار بترشيحه للرئاسة الفرنسية في الانتخابات التي ستجرى العام المقبل.
كما طلبت النيابة من القاضيين اللذين يمكنهما تلبية هذه الطلبات أو رفضها، توقيف المستشار السابق فلوريان بورج والصحافي ديني روبير الذي ألف أول كتاب كشف فيه مخالفات مالية في شركة "كليرستريم".
وكان بورج يعمل مستشارا في مكتب أرثر اندرسن للمحاسبة صيف 2001 عندما اكتشف وجود "ثغرات في النظام المعلوماتي" لشركة "كليرستريم". وقد إتصل بعد ذلك بالصحافي ديني روبير وسلمه وثائق بشأن هذه الشركة.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أغداً ألقاك .. تخلد الراحل الهادي آدم

أبحث عن كاتب اسمه ( يارا )

حكم وأقوال مثيرة للكاتب الأمريكي مارك توين