إبتهال .. لم تعد لوالديها

فجعت مثل آخرين بنتائج فحص الحمض النووي الخاص بالطفلة التي اشتبه بها في أنها إبتهال المفقودة .. لم أكد أحتمل وقع النبأ ، بعد أن تأكدت أن إبتهال ما زالت مفقودة .. إنها قدرها أن تبقى في غيابتها وقدرنا نحن أن نحزن ونعتصر الأسى لمصيرها .. الله وحده يعلم وهو وحده القادر على حفظ دموع والديها وحزننا ..
قصة إبتهال تراجيديا سوداء جمعت قلوب الملايين لمشاهدة فصولها .. والجميع في إنتظار نهاية العرض الطويل
صحيح أنها ما زالت مفقودة ، ولكن أيضاً لا يزال البحث عنها جار من قبل جهات الإختصاص .. وستكلل بالنجاح إنشاء الله مهما طال الزمن

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أغداً ألقاك .. تخلد الراحل الهادي آدم

حكم وأقوال مثيرة للكاتب الأمريكي مارك توين

أبحث عن كاتب اسمه ( يارا )