أمريكا وروسيا الأكثر في دعارة الأطفال

ذكرت منظمة مراقبة الانترنت أن الولايات المتحدة وروسيا بهما أكبر عدد من المواقع التي تقدم مواد إباحية موضوعها الأطفال بينما كانت المملكة المتحدة واحدة من أفضل الدول في تطبيق مكافحة دعارة الأطفال من خلال إنخفاض هذه المواقع من 18 في المئة عام 1997 إلى 0.2 في المئة.
وأكدت المنظمة أن (51 في المئة) من المواقع التي تحوي مواد إباحية لأطفال توجد في الولايات المتحدة بينما 20 في المئة منها في روسيا.
وأشارت المنظمة إلى وجود إختلاف في أسلوب معالجة المشكلة وتابعت "أن في بريطانيا يتم اخبار الجهات التي تستضيف مواقع لدعارة الأطفال ويطلب منها اغلاقها ومن ثم تتم إعتقال وملاحقة الأشخاص قضائيا من خلال السجلات الموجودة على الحاسب ، بينما تفضل السلطات في الولايات المتحدة تعقب أولئك الذين يديرون تلك المواقع عن طريق تركها تعمل لفترة ، في حين لا توجد أي سلطة مركزية في روسيا منوط بها التعامل مع المشكلة.
هذا وقد تم إغلاق 31 ألف موقع إباحي منذ عام 1996 في إطار حملة دولية تستهدف عشاق مشاهدة صور إباحية لأطفال ، ولكن بحسب المنظمة مازالت التحديات قائمة، نظراً إلى تزايد إنتشارالمواقع التي تشترط دفع الأموال من أجل مشاهدة صور الأطفال الإباحية من خلال استخدام التقنيات الأكثر تقدما لتجنب إغلاقها.
المصدر رويترز 25 أكتوبر

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أغداً ألقاك .. تخلد الراحل الهادي آدم

حكم وأقوال مثيرة للكاتب الأمريكي مارك توين

أبحث عن كاتب اسمه ( يارا )